• ×

10:47 صباحًا , الإثنين 11 صفر 1442 / 28 سبتمبر 2020

نموذج مستعمرة : النوع قائمة

فيديو حزنة

قائمة

أكثر من مليون حاج أدوا طواف الإفاضة وسط منظومة أمنية وخدمات متكاملة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الصحف / أدي أكثر من مليون حاج أمس طواف الإفاضة والسعى بعد رمي جمرة العقبة الكبري حيث شهد المسجد الحرام قبل فجر أمس توافد الحجاج من النساء وكبار السن بعد مغادرتهم مزدلفة ورميهم للجمرات حيث توجهوا مباشرة للمسجد الحرام لأداء طواف الإفاضة للمفردين الذين قدموا سعى الحج والطواف والسعي للمتمتعين ومع انتهاء أداء صلاة العيد بالمسجد الحرام تزايد توافد الحجاج لصحن المطاف وقبل الساعة الثامنة صباحًا امتلأ صحن المطاف تمامًا وتوجه عدد كبير من الحجاج للطواف في الدور الأول والثاني والثالث والسطح هربًا من الزحام رغم طوال المسافة، وأكدت وزارة الحج نجاح خطط التفويج للمسجد الحرام للحجاج ولم يحدث أي تدافع بين المتوجهين للحرم المكي.
فيما كانت أروقة المسجد الحرام هادئة وحركتها عادية والدخول والخروج من وإلى الحرم بشكل طبيعي بعد مغادرة الأهالي الذين أدوا صلاة العيد، وكان المسجد الحرام قد شهد فجر وصباح أمس وجودًا كبيرًا لأهالي مكة المكرمة وماجاورها الذين توافدوا لأداء صلاتي الفجر والعيد وبادروا في المغادرة تحسبًا للزحام الذي يشهده الحرم يوم العيد بعد رمي الحجاج لجمرة العقبة ويستمر توافد الحجاج اليوم لأداء طواف الإفاضة لكن بنسب متفاوتة ولن يتكرر الزحام الكبير الذي شهد المسجد الحرام أمس خلال الأيام المتبقية من الحج وإن كان يتوقع أن يشهد الحرم المكي زحامًا غدًا الخميس لتوافد المتعجلين من حجاج الداخل ودول الخليج العربي لأداء طواف الوداع.
وقامت المدينةبجولة ميدانية على أروقة وساحات الحرم بعد التاسعة صباحًا حيث كان الوضع طبيعيًا جدًا ولم تشهد مداخل المسجد الحرام أي تدافع للمصلين والطائفين وقامت الجهات الأمينة بمتابعة الوضع ميدانيًا من خلال رجال الأمن من جانب ومسؤولي الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام من جانب آخر الذين نظمو دخول وخروج الحاج بكفاءة عالية.
ومن جهته قال مدير إدارة التشغيل بالمسجد الحرام محمد بن مصلح الجابري: إن إدارته قامت بالإشراف والمتابعة على تشغيل وصيانة المعدات الميكانيكية والكهربائية والإلكترونية بالمسجد الحرام والمرافق المحيطة به مشيرًا أنه يتم تغذية المسجد الحرام بالكهرباء من خلال أربعة عشر مركز تغذية رئيس يقوم بالتوزيع على جميع اللوحات الرئيسة والفرعية بالمسجد الحرام ويقدر عدد هذه اللوحات بـخمسمائة وتسع لوحات كهربائية مخصصة لتغذية التهوية والإنارة حيث يصل عدد المراوح بنوعيها السقفية والجدارية لأكثر من ستة آلاف مروحة وعدد النجف لأكثر من ألف وأربعمائة نجفه وأكثر من ثلاثين ألف مصباح فلوريسنت وأكثر من خمسمائة كشاف إنارة.
كما يتم تنقل ضيوف الرحمن بين أدوار المسجد الحرام المختلفة عن طريق سلالم كهربائية ومصاعد، ويقدر عدد مداخل السلالم بـأربعة وثلاثين مدخلًا لعدد تسع سلالم كهربائية وأربعة عشر مصعدًا بما فيها السلالم والمصاعد المخصصة لمبنى المسعى وأضاف الجابري: إن من الأعمال التي تتم متابعتها والإشراف على كفاءة تشغيلها مضخات مياه زمزم المباركة ومحطات التبريد وشبكة التوزيع الخاصة بها، كم يتم الإشراف على أعمال تهوية المسجد الحرام وتلطيف هواء التوسعة السعودية الثانية من خلال متابعة تشغيل وصيانة وحدات مناولة الهواء والتي يقدر عددها بمائة وعشر وحدات تقوم بتوزيع الهواء البارد عبر فتحات مخصصة داخل أعمدة التوسعة السعودية الثانية كما يتم متابعة نظام مكافحة الحريق الذي يشتمل على صناديق إطفاء وشبكة إنذار وطفايات بسعات وأنواع مختلفة.
وفيما يتعلق بنظام الصوت بالمسجد الحرام فإنه يتم تشغيل نظام الصوت ومتابعة وصوله للمسجد الحرام والساحات المحيطة والشوارع المؤدية للمسجد الحرام عن طريق أنظمة حديثة تشتمل على ستمائة وأربعة وستين مكبرًا للصوت بقدرات مختلفة حتى ألف ومائتين واط مركبة في ثلاثة وسبعين دولابًا "راك" ويصل عدد السماعات إلى ثمانية آلاف وأربعمائة سماعة. ومن خلال نظام التحكم والمراقبة يتم متابعة وتشغيل جميع الأنظمة بالمسجد الحرام عن طريق الحاسب الآلي وحسب البرامج المدخلة وفقًا للأحوال الجوية.
وللمحافظة على استمرار التيار الكهربائي من الانقطاع يقوم نظام التيار غير المنقطع بإنتاج القدرة الكهربائية غير المنقطعة من المعدات الإلكترونية والبطاريات الكهربائية للمحافظة على استمرار التيار الكهربائي.
وفيما يتعلق بأعمال التشغيل بساحات المسجد الحرام فإنه يتم تغطية الإنارة بها من خلال عدد سبعة عشر عامودًا بالساحة الغربية بإجمالي مائة وسبعين كشافًا ألفي واط وكذلك عدد أحد عشر عامودًا بالساحة الشرقية بإجمالي مائة كشاف ألفي واط، ويوجد عدد سبعة عشر لوحة دليل الحاج (أنت هنا) موزعة بالساحات الشرقية والغربية. كما توجد شبكة خاصة لتصريف مياه الأمطار بالساحة الشرقية والغربية بالإضافة إلى نقاط شبكة الإطفاء بعدد ثلاثة وعشرين نقطة، وتوجد لوحات إلكترونية إرشادية موزعة على الساحات بعدد خمس عشرة لوحةً صغيرة وكبيرة وكذلك عدد ست لوحات إلكترونية تظهر درجة الحرارة والوقت واسم الباب، وعدد واحد وخمسون لوحة مضاءة للدخول والخروج عند الأبواب.
-----------------
قائد أمن الحرم: نسبة الكثافة 90% في صحن المطاف
نفى قائد قوة أمن الحرم المكى الشريف العقيد يحيى الزهرانى حدوث أي تدافع أثناء توجه الحجاج لأداء طواف الإفاضة بعد عودتهم من مني يوم أمس مؤكداً أن الأوضاع كانت ممتازة داخل المسجد الحرام والساحات.
وقال فى تصريح خاص لـ المدينة ان الوضع ممتاز ولم يحدث أي تدافع أو اختناقات بين الحجاج ، مشيرا الى أن هناك كثافة لرواد المسجد الحرام انحصرت فى صحن المطاف بدأت من الساعة العاشرة مساء ليلة الثلاثاء ، ويوم أمس بلغت الكثافة فى صحن المطاف قبل صلاة الظهر مايقارب90% وبدأنا فى تحويل الحجاج على الدور الأول والسطح ، حتى أصبح نسبة الكثافة فى الطواف أقل من المتوسط .
واضاف أن الوضع فى ساحات الحرم والأروقة الداخلية متوسط وليس فيه كثافة ،
والأمور والحمدلله مطمئنة جداً وهناك تنسيق دائم بين الأخوة فى ساحات الحرم وقوة الحج والعمرة وقوة الطوارئ الخاصة والحرس الوطنى فى عملية الدخول والخروج والترتيب وعملية التحويل وأمورنا على مايرام ولله الحمد ونسأل الله أن يسلم الجميع.
-----------------
قاضي: لا تدافع اثناء تفويج الحجاج للمسجد الحرام
أكد وكيل وزارة الحج حاتم بن حسن قاضي نجاح خطط التفويج للجمرات والمسجد الحرام مؤكدًا أن تفويج الحجاج إلى المسجد الحرام كان ناجحًا ولم يحدث أي تدافع بين الحجاج وكان للتوعية أثرها البالغ في نجاح. وقال: إن الوضع كان ممتازًا أمس والحمد لله وعالجنا مشكلة انقطاع المياه في منى، وخطة التفويج إلى جسر الجمرات ومن الجمرات إلى المسجد الحرام كانت ناجحة والفضل لله تعالى قبل كل شيء ثم للدعم الكبير من ولاة الأمر حفظهم الله وبمتابعة من معالي وزير الحج، ولكن يظل لطف الله الخفي هو الذي يسير كل شيء. وقال: لم يحدث أي تدافع في الجمرات والمسجد الحرام والمؤشر أشار أن الخطة سارت بمعدلات متوازنة وجيدة ووجدنا ثمرة حول ما أكدته وزارة الحج للبعثات فيما يتعلق بموضوع حمل الأمتعة وكان نسبة الذين يحملون الأمتعة قليل جدًا مقارنة بالسنوات الماضية.
وأشار إلى أن نجاح خطة التصعيد والنفرة بنجاح منقطع النظير يعود الفضل فيه لله سبحانه وتعالى ثم للتخطيط المنقطع النظير والمبكر لكل أعمال الحج بدءًا من أول شهر محرم قبل مغادرة أفواج الحجاج العام، وكان لإشراف معالي وزير الحج على الخطط التشغيلية لمؤسسات الطوافة دور كبير في نجاح خطط التصعيد للحجاج من مساكنهم إلى عرفات تم هذا العام في أكثر من6500مسكن مرخص وهذا ساهم في إنجاح الخطط ودخلت مكة المكرمة 18500حافلة ليلة التروية وعرفة ونقلت الحجاج مباشرة إلى عرفات على دفعات، وتم العمل بروح الفريق الواحد بين قيادة أمن الحج وقيادة أمن المرور.
بواسطة : admincp
 0  0  894